• طرق الحد من انتشار أمراض الدواجن.

  • بواسطة العضو : شعبان عبدالقادر

    عدد المشاهدات : 12016 مره
  • نجد عاده أن هناك مشاكل صغيره تقابل المربى فى صناعه الدواجن ولو لم يمكنه مواجهتها والتغلب عليها لأدت به إلى خسائر ومشاكل كبيره لاحصر لها حيث يعتمد النجاح فى تربيه وإنتاج الدواجن على استمراريه تحقيق مستويات مختاره بحرص للجوده وهناك عده عوامل تؤثر فى تأمين الجوده الكليه للإنتاج الداجنى يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار فى أى برنامج قومى يوضع لتحقيق هذا الهدف ويغطى بالضروره جميع حلقات الإنتاج بدءا بالكتكوت عمر يوم وانتهاء بوصول المنتج النهائي من لحم وبيض إلى يد المستهلك ويجب العمل وبكل دقه على تنفيذ المعادله الأساسيه لتربيه الدواجن وهى: (كتكوت جيد تغذيه سليمه بيئه صحيه = نجاح صناعه الدواجن) حيث أن أى خلل فى طرف المعادله الأيمن يؤدى إلى فشل وخساره فى صناعه الدواجن .

    ويمكن إيجاز بعض هذه المشاكل فيما يلى:

    أ‌- الكتكوت :
    يجب اختيار الكتكوت بدقه وعنايه بحيث يكون خالى من مسببات الأمراض التى تنتقل رأسيا عن طريق بيض التفريخ خصوصا السالمونيلا ومن سلاله جيده ذات إنتاج عالى وكفاءه تحويليه عاليه حيث أن العائد يتوقف بدرجه كبيره على جوده الكتكوت المربى وعليه كل استثمارات المشروع.

    ب‌- التغذيه الجيده :
    فالغذاء الجيد المتزن والكامل في جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطائر يكون ضروري وهام في بناء الجسم والمحافظه عليه واعاده بناء ما يتلف من أنسجه وكذلك مقاومة الأمراض ومنع أمراض سوء التغذية.

    جـ- البيئة الصحيه :
    من الحقائق المعروفه أنه مهما كانت جوده الكتكوت أو العلف المستخدم فإن المربى لايمكنه تحقيق نتائج جيده فى ظل اداره سيئه للمزرعه خاصه فيما يتعلق برعايه الطيور وحمايتها من الأمراض حيث أن البيئه الغير صحيه تؤدى إلى كثير من المشاكل مما يترتب عليها خسائر كبيره يمكن إيجازها فيمايلى:

    1- درجه الحراره:
    فى حاله ارتفاع درجه الحراره بالعنبر عن الحدود المثلى يعمل ذلك على زياده معدل التنفس ولهاث الطيور ويزداد الأمر سوءا إذا علمنا أن الطيور لايوجد بها غدد عرقيه للتخلص من الحراره الزائده من أجسامها عن طريق التبخير مما يؤدى إلى زياده استهلاك الطيور للماء ممايؤدى بالتالى إلى زياده رطوبه الفرشه والعنبر ومايترتب على ذلك من مشاكل مرضيه وفى النهايه يؤدى ذلك إلى الإجهاد الحرارى وعدم قدره الطائر على تنظيم درجه حراره جسمه وحدوث احتباس حرارى ونفوق .

    2 - الازدحام :
    تربيه الطيور بالعنبر بكثافه أكبر من العدد الأمثل لوحده المساحه يؤدى إلى تزاحم الطيور والحد من حركتها ويمنع الطيور الضعيفه من الحصول على الغذاء والماء وارتفاع نسبه غاز الأمونيا بالعنبرمما يتسبب فى ضعف مقاومه الطيور للأمراض وكذلك يتسبب فى ظهور حالات الافتراس بين الطيور.


    3- سوء التهويه:
    تعتبر تهويه وتجديد هواء العنبر باستمرار من العوامل المهمه لنجاح برنامج التربيه حيث ينتج عن عدم التهويه الجيده ارتفاع نسبه غاز الأمونيا بالعنبر والناتج من تحلل زرق الدواجن مما يسبب مشاكل تنفسيه للطيور وقله حيويتها • • وشهيتها للغذاء كذلك يؤدى ذلك لارتفاع نسبه الرطوبه بالعنبر وزياده العوامل • المهيئه للأمراض كذلك يؤدى تعرض الطيور للتيارات الهوائيه البارده إلى زياده نزلات البرد والناتجه عن التهابات الجهاز التنفسى وكذلك قله معدلات النمو وضعف الانتاجيه.


    4- الرطوبه المرتفعه :
    يؤدى ارتفاع نسبه الرطوبه فى العنبر والناتج من أى من الأسباب السابقه إلى عدم قدره الدواجن من التخلص من العبء الحرارى الزائد بأجسامها مما يؤدى إلي الاحتباس الحرارى والنفوق. كذلك يؤدى إلى ضعف مقاومه أجهزه الدواجن وتهيئتها للاصابه بالميكروبات التى لها قدره عاليه على التكاثر فى تلك البيئه خصوصا مرض الكوكسيديا والذى يظهر وينتشر سريعا فى تلك الحاله.

    5- الإجهاد:
    يوجد كثير من العوامل الأخرى التى تسبب إجهاد للطيور والتى تؤثر بالتالى على معدلات النمو والكفاءه التحويليه وتهيئه الدواجن للاصابه بالأمراض مثل الجوع والعطش وقص المنقار ونقل الطيور والتحصينات خصوصا التحصين باللقاحات الحية….الخ.
    المقال يعبر فقط عن رأى الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأى الموقع

للمشاركة وإضافة تعليقاتك وأرائك سجل دخول
ما رأيك ؟

إقرأ أيضا..

» المزيد

الفرشه في مزارع الدواجن

الفرشه
هى من اساسيات التربية فى مزراع الدواجن والرومى ولكن ...؟
موضوع فى غاية الاهمية من الناحية الاقتصاديه لتقليل الانفاق العلاجى فى دورة بدراى التسمين
The maximum recommended ammonia concentration…

عدد المشاهدات : 3177 مرة التفاصيل
ما هو التقزم في دجاج التسمين : أسباب المرض - أعراضة - التشريح - الوقاية منه

ما هو التقزم في دجاج التسمين : أسباب المرض - أعراضة - التشريح - الوقاية منه

مرض مركب ناتج عن اصابه فيروسيه واصابه بكتريه
Reo فيرس او campylobacterبكتريا
يسمي المرض بhelecopter disease وذلك لان الطائر ياخذ وضع الطائره الهيلوكوبتر
اسباب المرض ;
عدم تحصين دجاج الامهات…

عدد المشاهدات : 1632 مرة التفاصيل
تأثير استخدام الاحماض العضوية فى تغذية بدارى التسمين

تأثير استخدام الاحماض العضوية فى تغذية بدارى التسمين

* ويوجد العديد من منشطات النمو الطبيعيه التي يمكن استخدامها في مجال الدواجن كبدائل للمضادات الحيوية المنشطة للنمو واهم فئاتها كالتالي:
1-الاحماض العضويه Organic Acids.
2-الخمائر Yeasts. (مثل خميرة السكارومايسز…

عدد المشاهدات : 556 مرة التفاصيل
تعرف على الالتهاب الكبدي الفيروسي في الرومي

تعرف على الالتهاب الكبدي الفيروسي في الرومي

تعرف على الالتهاب الكبدي الفيروسي في الرومي

عدد المشاهدات : 7229 مرة التفاصيل

حمل كتاب أمراض الدواجن.

حمل كتاب أمراض الدواجن مقدمه مـن الدكتور / محمد الإمام.

عدد المشاهدات : 37686 مرة التفاصيل
طرق معاملة نفايات الدواجن والاستفادة منها

طرق معاملة نفايات الدواجن والاستفادة منها

ما هى طرق معاملة نفايات الدواجن والاستفادة منها

عدد المشاهدات : 1793 مرة التفاصيل
أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

عدد المشاهدات : 5316 مرة التفاصيل
أضف إعلانك الآن فى وسيط موقع الدجاج
  • أضف بياناتك ليصلك كل جديد
  • البريد الألكترونى:
  • رقم الجوال:
  • ما علاقتك بالدواجن؟