• بعض المعلومات المهمة عن التحصين وطرق اعطاء اللقاحات

  • بواسطة العضو : Mohamed Negm

    عدد المشاهدات : 2659 مره
  • تم بحمد الله ترجمة بعض الاجزاء الخاصة بالتحصينات وهى اخر ماتم التوصل اليه .

    التحصين :
    احد الوسائل التي يمكن من خلالها التصدي للاوبئة والسيطرة على انتشارها ، كما انه وسيلة من وسائل تقليل للاعراض المرضية لبعض الامراض وبالتالي تقليل الخسائر الاقتصادية الناشئة عن الإصابة بهذه الامراض .
    - التحصين في الماضى كان يتم ضد الامراض ذات المسبب الفيرسى فقط ، ولكن حاليا اصبح يشمل جميع أنواع الميكروبات (الفيروسات ،بعض الامراض البكتيرية ، بعض الامراض الطفيلية واشهرها الكوكسيديا ).

    تحصين الدواجن اذا كانت معرضة للإصابة بالامراض نتيجة لما يلى :
    1-قريبة من الدواجن او مزارع أخرى .
    2-يتم اخراج وإدخال الطيور اليها .
    3- بها مشاكل مرضية سابقة .
    ويعرف التحصين بانه احد طرق المقاومة والوقاية من خلال تنشيط وتخفيز الجهاز المناعى لاعداد وتجهيز وسائل صد ومقاومة الامراض او تنشيط هذه الوسائل مثل (المناعة الامية ،المناعة الناشئة عن التعرض الطفيف للمسبب المرضى ).
    تعريف الجهاز المناعى :
    -مجموعة من الغدد والاغشية المبطنة للتجويف الهضمى والتنفسى تتواجد بها أنواع من الخلايا الخاصة .ينقسم الجهاز المناعى في الدواجن الى :
    1.جهاز مناعى مركزى (ابتدائى ):يمثله غدتى الثايموس والبيرسا .
    2.جهاز مناعى طرفى (ثانوى): يمثله الطحال ،حويصلات الاعورين ،الغدد الليمفاوية المختلفة ، النخاع ،غدد هارديان .


    ماهى المناعة :
    هي قدرة الجسم على منع حدوث إصابة مرضية من خلال تجهيز وسائل صد ومقاومة الامراض وتنقسم الى :
    1-مناعة متخصصة (مكتسبة ) تتعامل فقط مع الميكروب المسبب لوجودها وتتميز بوجود (التخصص، الاختلاف ، الذاكرة). وتنقسم الى :
    1- مناعة غير خلوية.
    2- مناعة خلوية.


    1-المناعة غير الخلوية:
    يمثلها الاجسام المضادة التي تنتجها خلايا B-cells.تظهر الاجسام المضادة في ثلاث أنواع IgM. IgG. IgA:
    1- تتكون الاجسام المضادة (IGM)بعد تعرض الطائر للمسبب المرضى او اللقاح بحوالي أربعة او خمسة أيام وهو قصيرالعمر ينتهى خلال فترة من 10:12 يوم.
    2- تتكون الاجسام المضادة IgA في اليوم الخامس للتعرض ويصل الى قمة تركيزه في الجسم خلال 21يوم ويتميز بالاتي :
    * ينخفض مستواه ببطء ولذا فهو اهم هذه الاجسام في المناعة .
    * يستخدم قياس مستواه في معظم الاختبارات السيرولوجية وهذا المستوى يعبر عن القياس بصيغة لوغاريتمية او اسية (2او4 LOG ).
    * يتم قياس مستوى الاجسام المناعية بعد 21 يوم من التحصين .
    3- تتكون الاجسام المضادة IgA في اليوم الخامس ويصل الى قمته خلال من 21:24 يوم .
    وتنخفض ببطء وتتواجد في الافرازات المخاطية في العين والجهازين التنفسى والهضمى ( الحماية او المناعة الوضعية ).
    *الخلايا B تنتج في مرحلة الجنين في (الكبد ،كيس المح ،النخاع العظمى )،ثم تتحرك الى غدة البيرسا في عمر 15 يوم من وضع البيض في الحضانة ,تنتشر هذه الخلايا من غدة البيرسا الى الدم ،الغدتين الاعوريتين ،النخاع العظمى ،غدتى الهارديان ، الثايموس.


    كيف تحدث المناعة:
    عندما يتعرض الجسم للميكروب ويتمكن من دخول خلاياه فان الميكروب يبتلع بواسطة خلايا الphagocytes (الماكروفاج)،وتقوم بنقله وتعريضه لخلايا B-cell التى تقوم بإنتاج الاجسام المناعية المضادة خلال فترة من 1الى 5 أيام من التعرض (تسمى هذه المدة بالفترة السالبة وخلالها يتم تكوين الذاكرة وزيادة عدد خلايا ال B-cell اللازمة لانتاج الاجسام المناعية وتوجد على الخلايا السطحية فتحات مهياة بزوائد خاصة(مستقبلات)يدخل منها الميكروب الى الخلية مسبب الإصابة ،تقوم الاجسام المناعية بغلق هذه المستقبلات وتمنع بذلك الميكروب الالتصاق بالخلايا واختراقها واذا حدث الاختراق لاى سبب فان الاجسام المناعية تقوم بتقليل حركة الميكروب مما يسهل تكسيره ، والتخلص منه بواسطة الماكروفاج .


    2 - المناعة الخلوية :
    تشمل جميع أنواع الخلايا التي تتفاعل بالتخصص مع الجسم الغريب او الميكروب ما عدا الخلايا المتخصصة في انتاج الاجسام المضادة .تنتجها نوع من خلايا T-cell في مرحلة الجنين وتتجمع في غدة الثايموس ومن امثلتها :
    1- خلايا تنتج lymphokines المختلفة (تزيد عن 90نوعا)
    2- خلايا تقتل الميكروب مباشرة وتسمى T.killers
    3- خلايا تسرع استجابة خلايا macrophages,B-cells وتسمى T-helpers
    4- خلايا تمنع نشاط (تثبط نشاط) الخلايا المهاجمة T-suppressorsوتسمى المناعة النشطة Active Immunity .
    5- خلايا تنتج نتيجة تعرض الجسم للإصابة بالميكروب او التحضين ضده مما يؤدى الى تكوين اجسام مضادة له وتسمى المناعة السالبة .Passsive immumity
    6- خلايا تنتج نتيجة إعطاء الطائر اجسام مضادة سبق تجهيزها في حيوان او طائر اخر للحد من اثر الميكروب ومن امثلتها الاجسام المضادة التي تنتقل من الام الى الجنين الى المح تتواجد في البيومين المح وسوائل البيض .
    كيف يمكن الحصول على مناعة مكتسبة كافية لصد الميكروب من خلال عملية التحصين ؟
    لكى يتم الحصول على النتائج السليمة لعملية التحصين يراعى ما يلى :
    1- تجنب أسباب عدم سلامة التحصين مثل :
    أ- موعد التحصين (الطائر قد تعرض للإصابة فعلا ).
    ب- التحصين في وجود مستوى اجسام مناعية عالية .
    ج- اجهاد الجهاز المناعى او اصابته ببعض الامراض والمسببات الأخرى
    د- كمية اللقاح غير كافية .
    و- عترة اللقاح غير مناسبة .
    ز- تلف اللقاح خاصة اللقاحات الميتة .
    2- الاختيار الصحيح والاستعمال السليم للقاح من خلال :
    -الشراء من مصادر موثوق بها .
    -اللقاح مصحوب بشهادة معايرة معتمدة تفيد صلاحيته للاستعمال
    -اللقاح محفوظ ومنقول بطرق سليمة حتى الوصول للمزرعة .


    3-عند بدء عملية التحصين يراعى ان يكون :
    - الطيور سليمة صحيا .
    - العمر مناسب .
    - كمية المحلول واللقاح مناسبة للعددوطريقة التحصين .
    - الوقت مناسبا للتحصين (تجنب الحرارة الشديدة ،ضوء الشمس المباشر،التيارات الهوائية......الخ).
    - انتهاء عملية التحصين في الوقت المناسب .
    - استخدام برنامج تحصين مناسب للمنطقة المتواجدة بها المزرعة وطبقا للامراض المنتشرة بها والخريطة الوبائية للمنطقة .
    - متابعة التحصين من خلال اجراء اختبارات قياس المناعة الدورية .

    طرق إعطاء اللقاحات
    أولا :عن طريق مياه الشرب:
    أ‌- مميزاتها:
    1- تناسب الاعداد الكبيرة والتربية المكثفة.
    2- سهولة الاستخدام .
    3- ليس لها رد فعل عنيف .
    ب‌- عيوبها :
    1- فاعليتها اقل من اى طريقة أخرى (في افضل الأحوال تعطى مناعة لنسبة اقل من القطيع فقط ).
    2- سهولة تعرض اللقاح للتلف (وجود كيماويات واملاح بمياه الشرب ، التعرض لدرجة حرارة العنبر ،ضوء الشمس ،بقاء اللقاح في المياه فترة طويلة ).
    3-عدم مناسبتها لكل أنواع اللقاحات والاعمار والقطعان.
    ج - يراعى عند التحصين في مياه الشرب ما يلى :
    1- استخدام عدد كافى من المساقى .
    2- استخدام مياه نقية خالية من الاملاح والكيماويات والمطهرات .
    3- اجراء عملية التحصين في الصباح الباكر .
    4- تعطيش الطيور مدة كافية (2-4ساعات).
    5- استخدام كمية كافية من المياه وتحسب على أساس : العمر باليوم×العدد بالالف =كمية المياه باللتر .
    مثال :قطيع عمره 7 أيام وعدده 5000كتكوت
    *كمية المياه =7×5=35 لترا.
    6- يضاف لبن جاف خالى الدسم بمعدل 2-4جرام/لتر مياه شرب حيث يحسن من كفاءة التحصين ويساعد على حسن انتشار اللقاح بمياه التحصين .
    7- لاينزع غطاء زجاج اللقاح الا تحت المياه .
    8- يراعى وضع المساقى في وقت واحد لمنع التكدس وإعطاء الفرصة لجميع الطيور للشرب
    في نفس الوقت .
    9- عند التحصين يراعى ان يعامل كسر الالف مثل تماما (قطيع عدد 3325 كتكوت يستخدم 5000جرعة )وهكذا.
    ثانيا : التحصين بواسطة الرش :
    الرش نوعان :
    1- رش خشن : ويستخدم في الكتاكيت حديثة الفقس .
    2- رش ناعم :ويستخدم في الطيور عمر 3اسابيع فاكثر،من أنواع الرش الناعم الضباب ويستخدم في حالة التربية في اقفاص .
    أ‌- مميزاتها :
    1-تعطى مناعة سريعة وفورية لذا يمكن استخدامها في حالة بدء ظهور وباء ،وكذا في الوقاية في المناطق الموبؤءة لبعض الامراض فقط واشهره النيوكاسل .
    2-تحتاج كمية قليلة من المياه النقية (المقطرة).
    3-تؤدى الى توليد مناعة موضعية متجانسة بالطيور .
    4-يمكن استخدامها للكتاكيت ذات المناعة الامية العالية دون التاثير على الاستجابة المناعية (حيث انها مناعية موضعية ).
    ب‌- عيوبها :
    قد تتعرض الطيور للإصابة بالمرض التنفسى المزمن .
    ج-يراعى عند التحصين بها بما يلى :
    1- ان تكون الطيور سليمة .
    2- عدم وجود تيارات هوائية بالعنبر .
    3- استخدام الرشاشة المناسبة للعمر .
    4- استخدام المياه المقطرة في التحصين ، وان تكون كمياتها كافية .
    5- تخفيف الإضاءة والمحافظة على هدوء الطيور اثناء عملية التحصين .
    ثالثا: التحصين بواسطة التقطير :
    في العين والانف وتغطيس المنقار
    أ‌- مميزاتها:
    نفس مميزات الرش بالإضافة الى تحفيز الخلايا الليمفاوية بغدة الهارديان .
    ب‌- عيوبها:
    1- تستنفذ جهدا ووقتا كبيرا لاتمام عملية التحصين .
    2- لاتناسب الاعداد الكبيرة من الطيور .
    • ما يجب مراعاته عند التحصين بالتقطير :
    1- يحل اللقاح في كمية مناسبة من المياة المقطرة .
    2- الانتظار حتى تتم عملية امتصاص نقطة اللقاح من العين او الانف .
    3- عدم وجود تيارات هوائية في العنبر اثناء عملية التحصين .

    رابعا:التحصين عن طريق الحقن:
    يتم الحقن بالعضل، تحت الجلد او في الغشاء البريتونى .
    أ‌- ا.مميزاتها:
    1- تستخدم في اللقاحات الزيتية اساساً
    2- تسبب مناعة متجانسة في الطيور
    ب‌- عيوبها:
    1- لاتسبب تكوين اجسام مناعية موضوعية
    2- يتأخر تكوين الاجسام المناعية الناتجة عنها
    3- تعرض القطيع للإصابة بالمرض قبل ظهور الاجسام المناعية
    خامساً : عن طريق الوخز :
    يستعمل في بعض الامراض مثل الجدرى
    يستخدم فيه ابره خاصة او فرشاه خشنة مبللة باللقاح.

    *يفضل قياس مستوى المناعة الامية في الكتاكيت عمر يوم واحد لامراض النيوكاسل والجمبورو وتحديد موعد التحصين الأول لكل منهما بناءا على نتيجة القياس.
    * لقاح IBH120 يستخدم في المناطق الموبؤءة بالمرض فقط او التي يستخدم اللقاح في مزارعها باستمرار .
    * يستخدم لقاح النيوكاسل الزيتى قبل او بعد التحصين بلقاح اللاسوتا بيوم غالبا حتى يستمر منحنى المناعة في الارتفاع ويصل لاقصى ارتفاع ممكن وبالتالي يكون مناعة طويلة .
    ملاحظات هامة يجب مراعاتها:
    1- الماريك:
    -التحصين يمنع ظهور الاثار الناتجة عن المرض مثل السرطانات والشلل ولكن لا يمنع الإصابة بالمرض .

    2-الالتهاب الشعبى المعدى :
    - مرض تنفسى في الكتاكيت .
    - لايتم التحصين نهائيا في حالة وجود إصابة (تحصين طارئة)
    - يتم التحصين به عادة في عمر يوم حتى 10 أيام .
    -قد يستعمل مثل النيوكاسل ليعطى نتائج جيدة اذا توافرت العترات التحصينية مع عترات الإصابة .
    3- الجمبورو :
    - الفيروس يظل حيا بعد حدوث إصابة بالمرض فترة طويلة لذا يراعى تشديد عملية التطهير بعد انتهاء الدورة ويفضل ترك المزرعة فترة 3-4 شهور قبل استقبال دورة جديدة .
    -يراعى قياس مستوى المناعة الامية في الكتاكيت عمر يوم واحد قبل بدء برنامج التحصين ضد المرض .
    الامراض التنفسية المركبة Respiratory Disease Complex
    تسبب الامراض التي تصيب الجهاز التنفسى مشكلة كبرى في الطيور وخاصة مع انتشار صناعة الدواجن وزيادة الاتجاه الى الإنتاج عن طريق التربية المكثفة تحت النظم الحديثة 0
    الخسائر الاقتصادية الناتجة عن المرض :
    1-ارتفاع معدلات النفوق (انفلونزا الطيور –النيوكاسل).
    2- التدرج السيىء للذبائح (الميكوبلازما-الكوريزا)
    3- نقص الاوزان وسوء معامل التحويل
    العوامل التي تؤدى الى او تمهد لظهور المرض :
    - سوء التهوية نتيجة لزيادة الامونيا والاتربة في جو العنبر عن المعدلات المسموح بها وبالتالي تؤثر سلبا على الجهاز المناعى للجهاز التنفسى .
    -سوء التغذية مثل تناول علائق غير متوازنة،نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين (أ).
    -الإصابة بالامراض الطفيلية .
    -استعمال اللقاحات الحية لبعض الفيروسات التنفسية مثل ND
    -البرد او زيادة درجات الحرارة بالعنبر او وجود التيارات الهوائية .
    *تنقسم المسببات المرضية للامراض الى :
    1-امراض فيروسية :
    النيوكاسل ،الالتهاب الشعبى المعدى ،الجمبورو،انفلونزا الطيور.....الخ.
    2-امراض بكتيرية :
    الميكروب القولونى السالمونيلا،الميكوبلازما........الخ.
    3-امراض فطرية :
    الإصابة بالاسبراجلوزيس
    4-امراض طفيلية:
    الكوكسيديا ...الخ.
    5-امراض النقص الغذائي : مثل نقص بعض الفيتامينات ..........الخ.

  • المقال يعبر فقط عن رأى الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأى الموقع

للمشاركة وإضافة تعليقاتك وأرائك سجل دخول
أضف تعليقك

إقرأ أيضا..

» المزيد

بعض النصائح المفيده للوقايه من أمراض الدواجن

هنا بعض النصائح المفيده للوقايه من أمراض الدواجن يجب معرفتها جيدا .

عدد المشاهدات : 36231 مرة التفاصيل

حبة البركة ودورها في تغذية وعلاج الدواجن

حبة البركة ودورها في تغذية وعلاج الدواجن

عدد المشاهدات : 59240 مرة التفاصيل

الإحتباس الحرارى للدواجن كيف يحدث وكيف نحد من تأثيره؟

الإحتباس الحرارى للدواجن كيف يحدث وكيف نحد من تأثيره؟

عدد المشاهدات : 33148 مرة التفاصيل
معلومات عن بدائل الخامات المستخدمه لاعلاف الدواجن وكيفيه اضافتها فى علايق الدواجن

معلومات عن بدائل الخامات المستخدمه لاعلاف الدواجن وكيفيه اضافتها فى علايق الدواجن

معلومات عن بدائل الخامات المستخمه لاعلاف الدواجن وكيفيه اضافتها فى علايق الدواجن
تقديم د- عبد الحميد الالفى

عدد المشاهدات : 7829 مرة التفاصيل

بعض الأمور الهامة يجب مراعتها عند التحصين

تسعة أمور لهامة يجب مراعتها عند التحصين

عدد المشاهدات : 11694 مرة التفاصيل
أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

أظهرت دراسة جديدة أن الدجاج قادر على الجرى من اليسار إلى اليمين تماماً مثل البشر.

عدد المشاهدات : 6561 مرة التفاصيل
ترجمة للملخص البحثى لبحث عن تأثيراضافة حامض الستريك وحامض الخليك على مياه الشرب على اداء بدارى التسمين وقياس مستويات مختلفة من هرمونات الغدة الدرقية .البحث 15/10/2016

ترجمة للملخص البحثى لبحث عن تأثيراضافة حامض الستريك وحامض الخليك على مياه الشرب على اداء بدارى التسمين وقياس مستويات مختلفة من هرمونات الغدة الدرقية .البحث 15/10/2016

* ترجمة الملخص البحثى لثانى بحث حديث لاضافة حمضين من الاحماض العضوية على مياه شرب كتاكيت التسمين وبيان تاثيرهم على الاداء الانتاجى وكانت الافضلية لاضافة حمض الستريك .
 Effect…

عدد المشاهدات : 2271 مرة التفاصيل
تحصين الدواجن عن طريق التقطير و الاحتياطيات اللازم توافرها في تداول اللقاح

تحصين الدواجن عن طريق التقطير و الاحتياطيات اللازم توافرها في تداول اللقاح

هنتابع موضوعنا عن عملية التحصين واتكلمنا فى الاول عن عملية التحصين عن طريق الرش وهنتكلم دلوقتى عن التحصين عن طريق التقطير
تجهيز اللقاح - اثناء التقطير - الاحتياطيات اللازم توافرها في تداول اللقاح

عدد المشاهدات : 2245 مرة التفاصيل

مفاتيح النجاح في تربية دجاج اللحم- التسمين.

مفاتيح النجاح في تربية دجاج اللحم- التسمين

عدد المشاهدات : 222616 مرة التفاصيل

خلطة مجربة ممتازة فى حالات التهابات الكلى المختلفه فى الدواجن

معلومة هامه عالسريع

هقولكم على خلطة مجربة والحمد لله ممتازة فى حالات التهابات الكلى المختلفى فى الدواجن

عدد المشاهدات : 32846 مرة التفاصيل
أضف إعلانك الآن فى وسيط موقع الدجاج
  • أضف بياناتك ليصلك كل جديد
  • البريد الألكترونى:
  • رقم الجوال:
  • ما علاقتك بالدواجن؟