• تعرف على البدائل الطبيعية لتركيبات العلف للخروج من هذه الأزمة

  • بواسطة العضو : Hussam Salem

    عدد المشاهدات : 40836 مره
  • الحل هو إنتاج أعلاف رخيصة الثمن ( اقتصاديه ) غير تقليديه ذات جوده عاليه تؤدي دور الأعلاف العادية في التغذية إن لم تكن أفضل ، وذلك عن طريق تخفيض نسب الذرة الصفراء وفول الصويا في العلائق إلى أدنى مستوى ، وإحلال مكونات أخرى في العلائق بدلاً منهم مما يؤدي إلى خفض تكاليف التغذية وبالتالي زيادة الربحية .
    إذا فما هي تلك المكونات التي سوف تحل مكان الذرة الصفراء وفول الصويا في العلائق ؟
    يوجد الكثير من بدائل الأعلاف في البحوث المتعلقة بتغذية الدواجن والماشية ولكن تم اختيار ما هو اقتصادي جدا وله قيمه غذائيه مرتفعة كما هو موضح
    أهم البدائل المستخدمة كمصدر للطاقة والكربوهيدرات كبديلة للذرة الصفراء.
    1 ـ الشعير: يستخدم في اعلاف الدواجن بعد طحنه جيدا وهو يحتوي علي 75% من الطاقة الموجودة بالذرة ويتم نقعه جيدا قبل الاستخدام أو معاملته بالانزيمات لتحسين صفاته وتقليل ضرر الالياف ويستعمل الشعير كبديل للذرة بنسبة 75% من استعمال الذرة وذلك في المناطق التي تزداد فيها زراعة الشعير ويتوفر فهيا بكثرة وتستعمل كمصدر للطاقة.
    2 ـ الكاسفات:
    تنتج الكاسفا أو جذور الكاسافا بكثرة في المناطق الحارة في مصر ويجب غسل الجذور جيدا حتي تصبح مقبولة للاكل وتستخدم الكاسفا بدلا من نصف الحبوب في العلف اذا تم تعويض النقص في البروتين والميثونين الناتج عن هذا الاستبدال وتستخدم الكاسافا بدلا من الذرة بنسبة تصل الي 50% كمصدر للطاقة.
    3 ـ الذرة العويجة:
    أو تسمي الدخن وهي تتوفر في مناطق كثيرة في مصر ومنها اصناف كثيرة متباينة جميعها منخفضة في حمض اللينوليك وتحتوي الذرة العويجة أو الدخن بصفة عامة علي طاقة تقترب من الذرة وتستخدم مع الشوفان أو الشعير في عمل علائق النمو وإنتاج البيض ويمكن الاستفادة منها بنسبة تزيد علي 60% من تركيب العلائق ويتم طحنها للحصول علي حبيبات كبيرة الحجم ومجروشة وتتوفر في بعض محافظات الوجه القبلي وتدخل في صناعة العلائق الخاصة بالدواجن هناك كبديل للذرة الصفراء وهي أرخص في السعر بكثير.
    4ــ الشوفان
    يعتبر غذاء ممتازاً للكتاكيت ولكن يجب مراعاة استخدامه يصل إلي 50% من نسب إضافة الذرة وطاقته تعادل 75% من طاقة الذرة مع مراعاة ارتفاع الألياف مع مراعاة عند استخدامه يستخدم في مخاليط أعلاف إنتاج البيض والتربية ويجب طحنه بدرجة ناعمة بغرض سحق قشرته خلال الطحن الناعم ويزرع في بعض محافظات الوجه البحري ويستخدم كمصدر للطاقة في علائق الدواجن.
    5 ــ الذرة الرفيعة أو السورجم
    يستخدمان في أعلاف الدواجن ويستخدم بدلا من ثلثي نسبة الحبوب في معظم الأعلاف ويمكن استعماله كبديل للذرة لو تم عمل العلائق في صورة مكعبات أو محببات ويستخدم في علائق الدواجن في بعض محافظات الوجه البحري كمصدر للطاقة وهناك السورجم عالي الليسين والطاقة معا.
    السورجم : ( الذرة الرفيعه )
    تتراوح نسبة البروتين من 8.3 - 11 % والطاقة المستفاد منها فى الكتاكيت تختلف أكثر فى حبوب السورجم ذات الغطاء البنى القشرة عن عديمة الغطاء، ويلاحظ وجود مادة التنين Tannin بها وهى مادة سامة تقلل من النمو وهناك أنواع تحتوى على نسب ضئيلة من هذه المادة يمكن إحلالها من جزء أو كل الذرة فى علائق الدواجن
    6ــ التريتيكال
    ويمكن الحصول علي حبوب الترتيكال نتيجة لخلط القمح والراي مكونين ناتجا مختلفا عن كليهما وهو يحتوي علي 16% بروتين ويعطي معدلات نمو وإنتاج بيض عالية مع مراعاة زيادة المركزات بإضافة الليسين 0.5ــ1% عند استخدام التريتيكال في العلف ويستعمل كبديل للذرة في علائق دجاج التسمين بنجاح كمصدر غني في الطاقة والبروتين.
    7ــ كسر القمح
    ويمكن استعمال مخلفات المطاحن وكسر القمح غير الصالح لصناعة الخبز كمصدر للطاقة حيث يعطي طاقة تشابه طاقة الذرة ويحتوي علي بروتين 15ــ17% مع مراعاة عدم استعمال القمح السليم لأنه يستخدم بكثرة في تغذية الإنسان ولكن مخلفات المطاحن وكسر القمح مصدر جيد للطاقة المرتفعة في القيمة الغذائية.
    8 ــ مخلفات مصانع البسكويت
    والمكرونة وقشر بعض الخضراوات كالبطاطس والبطاطا حيث يمكن استخدام مخلفات مصانع البسكويت والمكونة وتضاف بدلا من الذرة في العلائق كمصدر للطاقة حيث تحتوي علي طاقة تفوق 2500 كيلو كالوري وتكون رخيصة الثمن وأيضا عالية القيمة الحرارية وتكون قريبة من طاقة الذرة عند إضافتها للعلائق وكذلك قشر البطاطس والبطاطا تستخدم في العلائق بنسب تصل إلي 20 ــ 25% كمصدر للطاقة رخيصة الثمن ومتوفرة في العلائق بدون أي مشاكل مع جودة الناتج.
    أهم البدائل المستخدمة كمصدر للبروتين كبديلة لكسب فول الصويا.
    1 ــ علف جلوتين الذرة ـــ وهو الجزء المتبقي من الذرة بعد أستخلاص معظم النشا ولجنين الذرة عند صناعة النشا ويحتوي الناتج علي نسبة 22% بروتين وهناك كسب جلوتين الذرة 50 ــ 60% بروتين.
    2ــ كسب الجوار
    الجوار من البقوليات الحولية وتستخدم بذوره في انتاج أنواع خاصة من الصمغ في الوجه القبلي ويحتوي الكسب علي نسبة بروتين أكثر من 30% وقد يستخدم بنسب 10 ـ 15% بالعلائق كمصدر للبروتين بدلا من كسب فول الصويا.
    3 ــ كسب القرطم
    حيث يستخدم كسب القرطم المقشور بكميات متوسطة في أعلاف الدواجن ويتوفر منه نوعان كسب 22% بروتين، كسب يحتوي علي 42% بروتين وهو مقشور ويدخل في علائق الدواجن كمصدر للبروتين بدلا من كسب فول الصويا وسعره رخيص ومتوفر في العديد من المحافظات بسعر رخيص.
    4 ــ كسب بذرة عباد الشمس يحتوي هذا الكسب علي 44% بروتين ويمكن أن يحل محل 50% من كسب فول الصويا في العلف وقد يصل إلي 100% إذا أضيف إليه الليسين ويمكن استخدامه في العلائق بصورة كبيرة عند عمل العلف في صورة مكعبات وأصبح الكسب أكثر توافرا في الأسواق بسبب الزيادة الكبيرة في زراعة نباتات عباد الشمس في الوجه البحري والوجه القبلي وهذا النوع من كسب بذرة عباد الشمس يصل سعر الطن منه نصف سعر الطن من كسب فول الصويا علي الرغم من تقارب نسب البروتين في الاثنين.
    5ــ كسب بذرة اللفت ـــ يحتوي علي 44 ــ 45% بروتين ويتم استخدامه في عمل علائق الدواجن نظرا لإنتاج أنواع منه منخفضة جدا في أحتوائها علي الجليكوسينولات والكسب الناتج من هذه الأصناف يمكن أن يحل محل 75% من كسب فول الصويا بعلائق الدواجن مع انخفاض سعر الطن منه وسهولة الحصول عليه.
    6 ــ كسب السمسم
    يحتوي علي 47% بروتين وهو مصدر جيد للبروتينات النباتية ويستخدم حتي 20% بدلا من كسب فول الصويا بالعلائق في مناطق زراعة السمسم بمصر في بعض محافظات الوجه القبلي.
    7ــ كسب الفول السوداني ــ يعتبر كسب الفول السوداني مصدرا جيدا للبروتين النباتي ويمكن استخدامه بكميات كبيرة في العلف ويحتوي علي 44 ــ 47% بروتين وهو يستخدم بدلا من كسب فول الصويا بنسبة تصل إلي 25% ونظرا لزيادة سعر كسب فول الصويا يمكن استعماله بنسب قد تصل إلي 50% وهو رخيص الثمن وزاد استخدامه في مصر في المناطق التي تتم زراعة الفول السوداني فيها.
    8 ـــ كسب المورانج أو كسب الجوجبا
    وهو نبات يزرع من الوجه القبلي ويكثر استخدام هذا النوع من الكسب في العلائق بدلا من كسب الصويا وهذا الكسب يحتوي علي 35% فأكثر بروتين مع ارتفاع محتواه من الليسين والميثونين فتزداد قيمة استخدام هذا الكسب بالعلائق ورخيص الثمن كبديل لبروتين كسب فول الصويا
    وبالتالي نجد أن هناك بدائل مختلفة للطاقة بدلا من الذرة وبدائل مختلفة للبروتين بدلا من كسب فول الصويا بالعلائق كلها رخيصة وآمنه واقتصادية توفر المزيد من المال وتعطي المزيد من الربح عند استخدامها بالعلائق للدواجن وتحسن وتزيد من انتاج الدواجن مع زيادة العائد
    9- نبات الأزولا Azolla مع الطحالب بعد التجفيف واضافته للعلائق
    10- مخلفات فطر Oyster بعد الفرم و التكعيب بالمولاس والبخار ثم التجفيف
    (المعامله البيولوجية )
    11- استخدام زرق الدواجن وسبلة المواشي في تغذية الدواجن والمواشي مره اخري بعد النقص الشديد في مواد العلف ووجود نسبه مرتفعه من البروتين الخام في هذه المخلفات تصل الي 20-25% حسب نوع الفرشه ووجودها من عدمه بالاضافه لمتبقيات الفيتامينات والاملاح المعدنيه والهرمونات ومحفزات النمو
    ولكن يحظر استخدام المخلفات التي بها فرشه من ورق الجرائد المطحون لاحتوائه علي نسب سامه من الرصاص والعناصر الثقيله
    بالنسبه لنسب الاضافه تكون في حدود 10-20% اي يضاف 100-200 كجم مخلفات لكل طن علف ولكن يجب معاملتها اولا للتخلص من اي كائنات دقيقه ضاره ويمكن المعالجه بنسب منخفضه من الفورمالين او التسخين في حرارة 70 درجه مئويه لمدة 30دقيقه
    بالنسبه للناحيه الشرعيه يحكم الامر قاعدتان فقهيتان "بول وروث مايؤكل لحمه طاهران "
    لا ضرر ولا ضرار
    وحتي الان لم يثبت ضرر واضح علي الانسان او الحيوان(وان كانت الابحاث في بدايتها بالاضافه لاحتمالية انتقال آثار الادويه والهرمونات واضافات الاعلاف من اللحوم الي الانسان) وبناء عليه علي ضوء المعلومات المتوفره حتي الان يجوز استخدام هذه المخلفات بالشروط الفنيه وبعد التأكد من خلوها من مسببات الامراض والله اعلي واعلم
    12 - بذور الطماطم:
    يمكن استخدام بذور الطماطم بعد تجفيفها وطحنها واستخراج الزيت منها وقد وجد أنها تحتوي على حوالي 30-35% بروتين وحوالي 23% ألياف خام وحوالي 3.2% دهن ومحتواها من لطاقة الممثلة حوالي 1550 كيلو كالوري/ كيلو جرام.
    13 - بذور المانجو:
    وهي عبارة عن بقايا تصنيع المانجو في مصانع الأغذية حيث يتم تجفيها وطحنها ووجد أن محتواها على أساس المادة الجافة من البروتين الخام حوالي 6.7% والدهن 12.5% والألياف الخام حوالي 1.3% ومحتواها من الطاقة الممثلة حوالي 1580 كيلو كالوري/ كيلو جرام، وتضاف في علائق الدواجن بنسبة تصل إلى 10% من العليقة.
    14 - نوى المشمش:
    وجد أن نوى المشمش غني بالبروتين حيث إنه يحتوي على حوالي 28% بروتين خام وحوالي 41% دهن وحوالي 1% ألياف خام، ويوجد به مادة الأميجدالين وهي مادة سامة، ويمكن استخدام نوى المشمش في علائق الأرانب كمصدر للبروتين.
    15 - لب البرتقال:
    وهو ما يتبقى في مصانع الأغذية بعد تصنيع البرتقال حيث يتم تجفيفها وطحنها وقد وجد أنه يحتوي على حوالي 8.9% بروتين وحوالي 15.3% ألياف خام و 6% دهن وذلك على أساس المادة الجافة ومحتواه من الطاقة الممثلة حوالي 1210 كيلو كالوري/ كيلو جرام، ويمكن استخدامه في علائق الدواجن بنسبة لا تزيد عن 10%.
    وبالإضافة إلى ما سبق يوجد بعض المخلفات الناتجة من مصانع المواد الغذائية الأخرى والتي تعتبر من مصادر العلف غير التقليدية التي تستخدم في أعلاف الدواجن، ومن هذه المخلفات ما يلي:
    16 - كسر المكرونة:
    وهي عبارة عن مخلفات مصانع المكرونة وتحتوي على المكرونة الكسر وفاقد التصنيع والتعبئة والنقل والكميات غير المطابقة للمواصفات القياسية للاستهلاك الآدمي.
    تعتبر مصدر جيد للطاقة لاحتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات حيث تحتوي على طاقة ممثلة حوالي 3600 كيلو كالوري/ كجم وحوالي 12% بروتين خام.
    17 - كسر البسكويت:
    وهي المخلفات الناتجة عن صناعة البسكويت والعجائن المشابهة، وتشمل الكسر وفاقد التصنيع والتعبئة والنقل وأيضاً غير المطابقة للمواصفات القياسية للاستهلاك الآدمي، تحتوي على طاقة ممثلة حوالي 4000 كيلو كالوري/ كجم وحوالي 10% بروتين خام.
    18 - مخلفات صناعة الحلوى:
    وهي المخلفات الناتجة من صناعة الحلوى وتشمل الدقيق والسكر والزيوت والدهون والإضافات الغذائية وهي مواد عالية الطاقة، حيث تحتوي على طاقة ممثلة حوالي 400 كيلو كالوري/ كجم وحوالي 8% بروتين خام.
    19 - قشر البطاطس:
    ينتج من تقشير البطاطس في مصانع الشيبسي والفنادق والمطاعم والمعسكرات، تحتوي على نسبة مرتفعة من الطاقة الممثلة، حوالي 2600 كيلو كالوري/ كجم، وحوالي 14.5% بروتين خام، تستخدم في علائق الدواجن بعد تجفيفها وجرشها.
    20 - مخلف الطماطم بعلائق الدواجن ، طرق ادخال مخلف الطماطم لعلائق الدواجن
    تتخلف كميات كبيرة من الفضلات في المطاعم والفنادق وقبل استخدامها في علائق الدواجن يجب تجهيزها ، حيث تجفف وتطحن ونجد أن هذه الفضلات تختلف قيمتها الغذائية لذلك يجب تحليها قبل إضافتها إلي علائق الدواجن ، ويمكن استخدامها في صورتها الطازجة في مزارع الدواجن الصغيرة أو للطيور التي تربى في المنازل على أن تقدم وتخلط مع مجروش الذرة وفول الصويا مع إضافة مصادر الكالسيوم والفوسفور والفيتامينات ويجب عدم تخزينها لأنها لو خزنت ليوم أو أكثر تؤدي إلي حدوث تخمرات ونموات فطرية وبكتيرية وتصبح غير صالحة لتغذية الطيور.
    التركيب الكيماوي لمخلفات الطماطم Tomato by products طبقاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية – 1997:
    • على أساس المادة الطازجة Fresh basis:
    6.04% رطوبة
    15.13% بروتين خام
    5.16% مستخلص أثيري (دهن)
    27.01% كربوهيدرات ذائبة
    41.50% ألياف خام
    5.16% رماد
    • على أساس المادة الجافة تماما DM basis:
    16.10% بروتين خام
    5.49% مستخلص أثيري (دهن)
    28.75% كربوهيدرات ذائبة
    44.17% ألياف خام
    5.49% رماد
    في بحث قام به نجيب وآخرون (Nagib et al. ، 2002) لدراسة تأثير إستخدام علائق تحتوى على مخلف الطماطم المعامل بالإشعاع والمضاف اليها الإنزيمات على النمو والقيمة الهضمية لهذه العلائق. أستخدم فى هذه الدراسة 210 كتكوت تسمين عمر أسبوعين موزعة عشوائيا إلى سبعة مجاميع غذائية أستخدم فيها علائق تحتوى على 10% من مخلف الطماطم معامل أو غير معامل بالجرعات الإشعاعية 75 ، 100 كيلو جراى وإضافة الإنزيمات إليها وذلك بهدف دراسة تقييم إستخدام تلك العلائق على الكفاءة الإنتاجية لكتاكيت اللحم أثناء فترة النمو 2-7 أسابيع وأيضا معاملات هضم تلك العلائق. أوضحت النتائج أن المعاملة الإشعاعية أدت إلى إنخفاض نسبة الألياف بمخلف الطماطم ، تغذية الطيور على العلائق المختبرة أظهرت تأثيرا معنويا على أوزان الطيور فى نهاية فترة التغذية وكانت المجموعة التى تغذت على العليقة المقارنة والعليقة المحتوية على مخلف الطماطم المعامل بالجرعة 75 كيلو جراى والمضاف إليها الإنزيمات أعلى معدلات للنمو ، أما العليقة المحتوية على مخلف الطماطم غير المعامل بالإشعاع وغير المضاف إليها الإنزيم أقل فى معدلات النمو. أوضحت أيضا النتائج عدم وجود إختلافات معنوية فى نسبة التصافى والأجزاء المأكولة ونسبة الدم والريش.
    مكونات العلائق التجريبية وتركيبها الكيماوي:
    عليقة المقارنة (الكونترول) تحتوي على:
    60% ذرة صفراء + 30% فول صويا (44% بروتين) + 4% رده قمح + 3% زيت بذر القطن + صفر% مخلف الطماطم + 2.44% داي كالسيوم فوسفات + 0.25% مخلوط فيتامينات وأملاح معدنية (بريمكس) + 0.25% ملح طعام + 0.06% مثيونين = 100%.
    التحليل الكيماوي : 19.20% بروتين خام ، 3028 طاقة ممثلة (ك. كالوري/ كجم عليقة) ، 158 نسبة الكالسيوم: الفوسفور ، 3.44% ألياف خام.
    عليقة تجريبية تحتوي على:
    53% ذرة صفراء + 28% فول صويا (44% بروتين) + 3% رده قمح + 3% زيت بذر القطن + 10% مخلف الطماطم + 2.44% داي كالسيوم فوسفات + 0.25% مخلوط فيتامينات وأملاح معدنية (بريمكس) + 0.25% ملح طعام + 0.06% مثيونين = 100%.
    التحليل الكيماوي : 19.66% بروتين خام ، 2981 طاقة ممثلة (ك. كالوري/ كجم عليقة) ، 152 نسبة الكالسيوم: الفوسفور ، 6.21% ألياف خام.
    أظهرت النتائج أن معاملات الهضم للعليقة المحتوية على مخلف الطماطم المشعع بالجرعة 75 كيلو جراى والمضاف إليه الإنزيمات أعلى معاملات هضم بالمقارنة بالعلائق الأخرى. بالنسبة إلى الكفاءة الإقتصادية للعلائق أظهرت النتائج أن العليقة المحتوية على مخلف الطماطم الخام بدون معاملات أو إضافة إنزيم أظهرت تكلفة إنتاج أقل عند مقارنتها بالعلائق المحتوية على مخلف الطماطم المعامل بالإشعاع حيث أن المعاملة الإشعاعية رفعت من تكلفة الإنتاج.
    وبناءا على ذلك فإن إنتشار إستخدام المعجلات الألكترونية فى مجال تغذية الدواجن بإستخدام المخلفات الزراعية ربما يقلل من تكلفة عمليات التشعيع وبالتالى تقليل تكلفة الإنتاج.
    21- الـردة :
    نسبة البروتين الخام 12.5 - 15 % والألياف 8.5 - 12 % والطاقة الممثلة منخفضة نسبيا ( 1300كيلو كالورى ) ويمكن إضافتها فى علائق الطيور البالغة حتى 10 % أما البط والأوز فتصل إلى 25 % .
    22 - الأرز :
    يستعمل أساسا كغذاء رئيسى للإنسان ، إلا أنه أثناء عملية التبييض قد تتبقى كميات من الأرز تقل فى مواصفاتها عن الصالح للإستهلاك الآدمى ، ويمكن إستخدامها فى تغذية الدواجن وكذلك كسر الأرز ، والأرز يعتبر من أعلى مصادر الطاقة بعد الذرة ويمكن أن يحل محل جزء من الذرة فى حدود 25 - 35 % .
    23 - رجيع الكون ( رجيع الأرز )
    عبارة عن الناتج من حبوب الأرز فى المضارب وهو يحتوى على نسبة عالية من الزيوت تصل إلى 14 % ولذلك يفسد بسرعة نتيجة لتزنخ هذه الزيوت فلذلك يفضل إستعماله فور إنتاجه وعدم تخزينه ويمكن إستخلاص الزيوت منه وتخزينه لمدة طويلة ويحتوى رجيع الكون المستخلص على 10 % ألياف خام و 12 % بروتين . يمكن إستخدامه فى علائق البدارى والدجاج البالغ بنسبة لاتزيد عن 10 % وتزداد فى علائق البط والأوز والرومى تصل إلى 35 % ويلاحظ إرتفاع نسبة الفوسفورغير المتاح به ويمكن تحسين المستفاد من الفوسفور عن طريقة إضافة إنزيم الفيتز .
    ثانيا مصادر البروتين النباتى :
    تشكل المصادر الغنية بالبروتين النباتى نسبة تتراوح بين 60 - 70 % من البروتين الكلى فى أعلاف الدواجن .
    وهناك عوامل عديدة تؤثر فى القيمة الغذائية للبروتينات النباتية تشمل :
    توافر الأحماض الأمينية الضرورية بها .
    وجود عوامل غير غذائية تقلل النمو .
    تأثير عمليات التصنيع .
    وأهم البروتينات النباتية هى :
    25 - كسب فول الصويا :
    من أهم البروتينات النباتية التى تستخدم فى تغذية الدواجن لإحتوائه على معظم الأحماض الأمينية التى تحتاجها الدواجن وبنسب متزنة ، ولا ينصح بإستخدام بذور فول الصويا الخام فى تغذية الدواجن لإحتوائها على عامل معيق للنمو يوقف عمل إنزيم التربسين ، فيعمل بالتالى كموقف لهضم بعض الأحماض الأمينية خصوصا المثيونين والسيستين ويعمل على عدم الإستفادة منها - ويحتوى فول الصويا الكامل الدهن على 35 % بروتين خام و 16 - 21 % من الزيت .
    وعند إضافة كميات صغيرة من بذور فول الصويا الخام فى عليقة الكتاكيت يحدث الآتى :
    قلة النشاط المعوى فى الكتاكيت .
    قلة النمو .
    قلة الطاقة الممثلة .
    زيادة حجم البنكرياس .
    زيادة أحماض الصفراء .
    حيوانات المعدة الواحدة ( البسيطة ) تتأثر بإستخدام فول الصويا بعكس الحيوانات المجترة حيث تكون قادرة على إستخدام فول الصويا غير المعامل بالحرارة .
    يمكن التخلص من مثبطات التربسين التى تخفض القيمة الغذائية للبروتين بالمعاملة الحرارية المناسبة ( بحيث لايزيد نشاط إنزيم اليوريبز عن 0.02 - 0.2 % وتختلف درجة حرارة التسخين ومدته حسب طرق الإستخلاص وهى :
    الإستخلاص بالمذيبات .
    الضغط الهيدروليكى والكبس .
    الإستخلاص بالمذيبات والكبس .
    وفول الصويا منه عدة أنواع
    )الأمريكى - الهندى - البرازيلى - المصرى) وهناك نوعان من كسب فول الصويا المستخدم على نطاق تجارى فى تغذية الدواجن أحدهمها يحتوى على 44 % من البروتين الخام 2230 كيلو كالورى طاقة ممثلة كجم ، 7.3 % من الألياف الخام والآخر كسب فول صويا عالى الإستخلاص بدون قشر يحتوى على 48.5 % من البروتين الخام ، 2440 كيلو كالورى طاقة ممثلة كجم وحوالى 3.9 % ألياف خام .
    ويستخدم كلا النوعين فى تغذية الدواجن وتعطى نتائج جيدة والعامل الأساسى المحدد فى إختيار أحدهما العامل الإقتصادى ، بالإضافة إلى ذلك يمكن إستخدام فول الصويا كامل الدهن Full fat soybeans المعامل بأحد الطرق الآتية : ( التحميص - الأشعة تحت الحمراء - التسخين بتيار الهواء المندفع البثق الرطب أو الجاف ) حيث يستخدم فى علائق الدواجن دون الحاجة إلى إستخدام الدهون وتحتوى بذور فول الصويا كاملة الدهن المعاملة بأحد الطرق السابقة على 36 - 38 % بروتين خام وطاقة ممثلة 3500 -3750 كيلو كالورى / كجم .
    26 - كسب بذرة القطن :
    يحدد استخدام كسب القطن فى علائق الدواجن احتوائه على مادة الجوسبيول ( .03- .2 % ) وهى سامة للحيوانات وحيدة المعدة حيث يتأثر نمو الكتاكيت إذا زادت نسبة الجوسيبول الحر عن .0.4 - .0.6 % ، ويتأثر إنتاج البيض إذا زادت نسبته عن .03 % بالإضافة إلي نقصه فى بعض الأحماض الأمينية الأساسية ( المثيونين - الليسين- الثريونين ) ، وعندما يعطي للدواجن عند مستوى أعلى من 5 -10 % فى العليقة يكون له تأثير سئ على جودة البيضة ويكون لون الصفار أخضر زيتونى والبياض قرنفلى وعادة ينصح بالا تزيد نسبة الجوسبيول عن .02 % وإضافة أملاح الحديدوز تقلل التأثير السام للجوسيبول ولحسن الحظ أن عملية العصر تقلل كفاءة الجوسيبول الخام ويمكن استخدام كسب القطن المقشور كمصدر للبروتين فى العليقة حيث يحتوى على 42 %بروتين ويستعمل بنسبة لا تزيد عن 5 % فى الكتاكيت أو عليقة البياض مع تغطية الأحماض الأمينية الناقصة فى العليقة .
    27 - كسب بذرة عباد الشمس :
    محتواه منخفض من الأحماض الأمينية الليسين والتربتوفان وتصل نسبة البروتين إلى 40 % فى بعض الأكساب المقشورة ويلاحظ إرتفاع نسبة الألياف به وأوضحت الدراسات الحديثة أنه يمكن إضافته بنسبة تصل إلى 20 % من العليقة ويمكن احلاله محل كسب الصويا إحلال جزئ أو كلى دون تأثير سلبى على أداء الدواجن مع ضبط البروتين الكلى والطاقة الممثلة فى العلائق .
    28 - كسب الفول السودانى :
    البذور تحتوى على 25 - 35 % من البروتين الخام وحوالى 35 - 60 % مواد دهنية . والقشرة الخارجية عالية فى الألياف - ويحتوى الفول السودانى على Trypsin inhibitor activity وخاصة فى القشرة والمعاملة الحرارية لم تحسن القيمة الغذائية ، ويحتوى على lectinومسببات تضخم الغدة الدرقية وبعض المركبات الشبيهة بالسابونينات .
    والمشكلة فى كسب الفول السودانى هو
    نمو الفطريات عليه بصورة سريعة وتنتج السموم ( الأفلاتوكسينات ) وأهما B1 ويجب ألا تزيد الأفلاتوكسينات عن 20 جزء فى البليون وعلى ألا يزيد تركيز B1 منها عن 10 جزء فى البليون .
    ولاتقل نسبة البروتين الخام عن 45 % فى كسب الفول السودانى المقشور ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 15 % ويحتوى على نسبة مرتفعة من الأحماض الأمينية خصوصا الأرجنين - الجليسين ونسبة منخفضة من المثيونين - الليسين - التربتوفان - والأحماض الأمينية الكبريتية .
    29 - كسب بذرة السمسم :
    يحتوى على معظم الأحماض الأمينية الأساسية بمستويات تكفى لنمو الكتاكيت ودجاج البيض خصوصا المثيونين والحامض الأمينى الناقص هو الليسين وكسب السمسم محتواه عال من Phytic acid ويحتوى على عامل مضاد للبيرودكسين وكذلك يحتوى على حوالى 40 % من البروتين الخام ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 25 % وهو غنى بالأملاح المعدنية وخصوصا الكالسيوم والفوسفور ولكن بصورة غير متاحة بنسبة 100 % .
    30 - كسب بذرة الكتان :
    يحتوى على مستوى منخفض من المثيونين - الليسين ولايعتبر كسب الكتان غذاء مناسبا للدواجن حيث وجد أن الكتاكيت التى تتغذى على علائق تحتوى على 5 % كسب كتان تأخر نموها ، كما سبب موت كتاكيت الرومى عند مستوى 10 % ويمكن إعطاءه للدواجن فى حدود لاتزيد عن 3 % وأمكن التغلب على التأثير الضار بمعاملة الكسب بالتسخين الأوتوكلافى وبزيادة نسبة معدل فيتامين ب 6 فى العليقة ( نسبة البروتين فى كسب بذور الكتان غير المقشور حوالى 34 % ) .
    31 - كسب بذرة اللفت :
    قد يحتوى على جليكوسيدات وحمض الأيروسيك وهى مواد سامة تقلل من نمو الطيور ويحتوى كسب بذرة اللفت على 3 % تقريبا Tannic acid ونسبة البروتين تتراوح من 35 - 40% ويمكن أن يضاف إلى علائق الدواجن بنسبة 5 - 10% وقد تم إنتاج سلالات حديثة من بذرة اللفت تحتوى على نسبة منخفضة جدا من الجلوكسيدات وحمض الأيروسيك Eureic acid ويمكن إستخدامها فى علائق الدواجن حتى نسبة 15 % من العليقة .
    32 - كسب القرطم غير المقشور :
    بذور القرطم غير المقشور تحتوى على 16 - 20 % بروتين ، 29 - 31 % من الألياف ومنخفض فى الليسين ، المثيونين لذلك تكون قيمته قليلة فى أعلاف الدواجن ، ولكن التقشير يعطى كسبا يحتوى على 44 % بروتين و 9 % ألياف و 1.5 % من الزيت وعند إضافة الليسين والمثيونين أو كسب فول الصويا أو مسحوق السمك إلى كسب القرطم غير المقشور فإنه يمكن إستخدامه حتى مستوى 10 % .
    33 - جلوتين الذرة :
    بعد فصل النشا من حبوب الذرة تبقى جلوتين الذرة وهى مادة غنية بالبروتين حيث يتراوح نسبة البروتين الخام بين 40 - 64 % ومحتواه منخفض من الليسين - الأرجينين - التربتوفان ولكنه غنى بالمثيونين ويمكن إستعماله بنسب تصل إلى 10 % من العليقة ، ويحتوى على نسبة عالية من الطاقة حوالى 3720 ك ك / كجم ، ويستخدم فى علائق بدارى اللحم التى تحتوى على نسبة عالية من البروتين والطاقة .
    34 - مسحوق نوى بلح النخيل :
    منخفض فى محتواه من البروتين نسبيا - الحمض الأمينى المحدد الأول المثيونين ونسبة الكالسيوم إلى الفوسفور ممتازة عن باقى مخلفات الحبوب الزيتية - يخلط مع أغذية أخرى ليكون أكثر إستساغة ويحتوى على نسبة ألياف حوالى 15 % . ويمكن إستخدام نوى البلح فى علائق الطيور حتى 15 - 20 % .
    35 - الفول :
    يتبع البقوليات ويستخدم كسر الفول فى تغذية الدواجن ونسبة البروتين به 26 - 30 % وهو مصدر جيد للفوسفور والطاقة ونسبة الدهن 1.5 % ، فقير فى الكالسيوم منخفض فى السستين والمثيونين ويحتوى على نسبة عالية من الليسين ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 25 % .
    بعض مصادر الطاقة الأخرى غير التقليدية فى أغذية الدواجن .
    36 - البـطاطا :
    تعتبر من المحاصيل الدرنية وهى غنية فى النشا وفقيرة فى البروتين والكالسيوم والفوسفور ، فتحتوى على أساس المادة الجافة 5.8% من البروتين الخام و 7% من الدهن الخام و6.6% ألياف خام وعند تقديمها للدواجن يجب أن تطحن أو تغلى فى الماء قبل التغذية .
    37 - الكاسافا أو التابيوكا :
    تشبه جذور البطاطا وبعض أنواع الكسافا تحتوى على نسبة مرتفعة من Hydrogencyanide ( HCN ) وهى مادة سامة ولذلك يجب تسخين وتجفيف جذور الكسافا قبل التغذية عليها للتخلص من التأثير السام ويحتوى مسحوق الكسافا على أساس المادة الجافة حوالى 3 % من البروتين الخام و 89 % من الدهن الخام و 4.9 % من الألياف الخام و 2 - 3 % من الرماد و 88 - 90 % من الكربوهيدرات الذائبة ويمكن أن يستعمل مسحوق الكسافا كبديل للذرة الصفراء فى علائق الدواجن على أن يفضل أن يكون مخلوطا مع الذرة عن إستخدامه بمفرده ويمكن أن يحل محل 20 % من الذرة الصفراء ( 12% من العليقة ) طول فترة التسمين لكتاكيت اللحم .
    38 - البـطاطـس :
    تعتبر من الدرنات وتبلغ نسبة البروتين من المادة الجافة حوالى 10 % وحوالى نصف هذه القيمة عبارة عن مركبات نتروجينية من هذه المركبات السولاندين القلوى وهو سام جدا للحيوانات وتسبب لها إضطرابات معدية ، ويمكن التغلب على هذا التأثير السام بمعاملة البطاطس بالماء الساخن أو بغليها فى الماء أو تعريضها للحرارة - محتواها منخفض فى الألياف - وهذا يجعلها غذاء مناسب للدواجن وهى تعتبر فقيرة فى المادة المعدنية عدا البوتاسيوم .
    (ثالثا ) مصادر البروتينات الحيوانية :
    تستخدم بنسبة قليلة لتكملة النقص فى الأحماض الأمينية الضرورية فى مركزات البروتين النباتية بالإضافة إلى أنها تساهم بقدر من المعادن والفيتامينات مثل فيتامينB - complex وربما تستخدم بكميات محدودةنظرا لإرتفاع أسعارها وعند إستعمالها بكميات كبيرة تكون غير إقتصادية .
    - 1مسحوق السمك :
    وهوناتج تصنيع وتجفيف وطحن الأسماك الكاملة أو أجزاء منها من الأنواع المختلفة مع ملاحظة تعرضه لدرجات حرارة مناسبة حتى لاتؤثر على القيمة الغذائية له وتحتوى مساحيق الأسماك على 55 - 72 % بروتين خام ونسبة الدهن من 5 - 10 % وهناك أنواع من مساحيق السمك من أهمها :
    مسحوق السمك الأبيض :
    تحصل عليه بالتجفيف والطحن للسمك الأبيض أو مخلفات السمك الأبيض .
    خصائصه : محتواه عالى من الليسسين - المثيونين - التربتوفان ويحتوى على نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية حيث يحتوى على 8% من الكالسيوم و 3.5 % من الفوسفور ويحتوى على نسبة من العناصر المعدنية الدقيقة ( منجنيز - حديد - يود ) وهو مصدر جيد للفيتامينات مجموعة ب ( ب12 - الريبوفلافين – كولين) .
    مسحوق السمك الهيرنج :
    يحتوى على بروتين خام حوالى 70 % ينصح بإضافتها بنسب محددة من 2 - 5 % وذلك لإرتفاع أسعارها ، كما ينصح بعدم إضافتها فى أواخر فترة التسمين أو فى علائق إنتاج البيض نظرا لإنتقال رائحة السمك فى الذبيحة والبيض .
    - 2مسحوق الجمبرى :
    وهو من مخلفات مصانع تصنيع وتعبئة الجمبرى من الرؤوس والأطراف الخلفية والأمامية مع قليل من بقايا لحم الجمبرى وتتوقف نسبة البروتين فى مسحوق الجمبرى على لحم الجمبرى وكذلك على خلوه من الشوائب ، وهو يحتوى على نسبة تختلف بين 30 - 40 % من البروتين الخام ويمكن إضافته إلى العلائق بنسبة 5 % .
    - 3مسحوق اللحم :
    وهى ناتجة من التجفيف والطحن لذبيحة الحيوان أو أجزاء من الذبيحة بإستثناء الحوافر والقرون والشعر والأحشاء الداخلية ومسحوق اللحم بدون العظام يحتوى على بروتين خام يتراوح من 60 - 65 % فى حين يحتوى مسحوق اللحم والعظام على 45 - 60 % بروتين خام ويستخدم فى علائق الدواجن بنسبة تتراوح بين 4 - 10 % ويعتبر مسحوق اللحم والعظم مصدرا جيدا للكالسيوم والفوسفور والريبوفلافين والكولين وفيتامين ب12 ومصدرا جيدا لليسين وفقيرا فى الميثونين والتربتوفان ، ونسبة الدهن فى مساحيق اللحم تتراوح من 5 % - 20 % ، ونظرا لظهور بعض الأمراض التى قد تتنتقل إلى الحيوان ثم إلى الإنسان مثل السالمونيلا وغيرها ، ينصح بالحد من إستخدامه فى علائق الحيوان والدواجن .
    - 4مسحوق الدم :
    يصنع بواسطة إمرار تيار من البخار خلال الدم حتى تصل درجة الحرارة 100 ْم حتى يضمن عملية التعقيم ثم يجفف بالتسخين بالبخار ثم يطحن ويحتوى على 80 % بروتين خام ومحتواه عالى من الليسين ومنخفض من الأيزوليوسين والجليسين والمثيوثين ويستخدم فى علائق الدواجن بنسبة منخفضة 2 - 3 % . أيضا مسحوق الدم عرضة للتلوث بالسلمونيلا والمسببات المرضية الأخرى لذا ينصح بعدم استخدامه .
    - 5مسحوق مخلفات مجازر الدواجن :
    وتشمل نواتج المجازر: الريش - الأرجل - الدم - الأحشاء - الرؤوس ، فإذا أمكن تصنيع هذه المخلفات بطريقة سليمة وجعلها فى صورة أكثر هضما وإستفادة فسوف تكون إقتصادية عند إستخدامها فى العلائق وقد أمكن تصنيف هذه المخلفات إلى :
    6 - مسحوق مخلفات الدواجن :
    تشمل الرؤوس - الأرجل - الأمعاء وهى مصدر ممتاز للبروتين وتحتوى على 50 - 60 % من البروتين الخام ونسبة الدهن 5 - 15% ويجب إستخلاصه حتى لايحدث تزنخ ويعتبر فقيرا فى الثريونين والتربتوفان أما الليسين والميثونين فيوجدا بنسبة تعادل تقريبا إحتياجات الدواجن ، ويمكن إستخدامها بنسبة تتراوح من 1 - 5 % من العليقة .
    7 - مسحوق الريش :
    نظرا لأن الريش يحتوى على بروتين الكرياتينين والذى لايمكن هضمه لذلك يجب معاملته بالبخار تحت ضغط ، ومسحوق الريش المعامل يحتوى على نسبة بروتين خام لاتقل عن 80 % ويضاف بنسبة لاتزيد عن 5 % مع أحد مصادر البروتين الحيوانى الأخرى ويحتوى على نسبة عالية من السستين .
    8 - مخلفات عملية التفريخ :
    وتشمل مخلوطا من قشر البيض والبيض غير المخصب ( اللائح ) والبيض غير الفاقس ( الكابس ) والكتاكيت المشوهة بعد طبخها وتجفيفها وطحنها بعد نزع جزء من الدهن أو بدون نزعه ، وتحتوى على نسبة بروتين فى حدود 48 - 49 % وقد أوضحت الدراسات أن أحسن نسبة إضافة لمخلفات معامل التفريخ من الناحية الإقتصادية فى حدود 6 % فى علائق كتاكيت اللحم .
    9 - زرق الطيور :
    من المعروف أن زرق الطيور قد يحتوى على بعض مواد العلف غير المهضومة وبعض الخلايا الطلائية وبعض الإفرازات وعلى ميكروبات الأمعاء والمواد الخاصة للبول ومكوناته ويحتوى الزرق حوالى 30 % بروتين خام ويعتبر مصدرا للكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وأحسن الزرق الناتج من البطاريات وربما يحتوى على نشارة الخشب فى حالة التربية على الأرض وكذلك قد تنمو عليه الطحالب ويمكن إضافته إلى علائق الدواجن بنسبة 5 % . بالرغم من أن هناك آراء بعدم إستفادة الطيور من زرق الدواجن حيث أنه يحتوى على مركبات غذائية غير مهضومة .
    6 - منتجات الألبان :
    البروتين الرئيسى فى اللبن هو الكازين ويحتوى حوالى 78 % من النتروجين الكلى وبروتين اللبن ذو نوعية ممتازة ولكن فيه نقص طفيف فى محتواه من الأحماض الأمينية الكبريتية ويجب إضافة الكالسيوم والفوسفور حيث أن محتواه منخفض من الرماد واللبن منخفض فى الماغنسيوم وبه نقص كبير فى الحديد ويعتبر مصدرا جيدا لفيتامين ( أ ).
    ) أ ) اللبن الفرز :
    هو المتبقى بعد فصل القشدة من اللبن بعد تجفيفه ومحتواه منخفض من الدهن ( أقل من 1% ) وبه قليل من الفيتامينات الذائبة فى الدهن ، ويستخدم كمصدر للبروتين فى علائق الحيوانات وحيدة المعدة ويحتوى على حوالى 35% من البروتين .
    )ب) شرش اللبن :
    ينتج من صناعة الجبن وهو فقير فى الطاقة حيث تبلغ -270 كيلو كالورى / كجم وفقير فى الفيتامينات الذائبة فى الدهون والكالسيوم والفوسفور ، والنوعية الجيدة منه تحتوى على 14 % من البروتين الخام ويمكن إستعماله فى حدود 5 % من العليقة .
    ) رابعا ) أنواع أخرى من المخلفات :
    1 - مخلفات الكرش
    عبارة عن الغذاء غير المهضوم الموجود فى الكرش للحيوانات المجترة والذى يطلق عليه محتويات الكرش ويتم تجميع هذه المخلفات من المجازر مباشرة بعد الذبح ثم تجفف وتطحن وتحتوى مخلفات الكرش الجافة تقريبا على 9 - 10 % من البروتين الخام و 28 - 30 % من الألياف ويمكن إستخدامها بنسبة 10 % من علائق كتاكيت اللحم والبياض وقد أجريت معاملات لتحسين القيمة الغذائية وذلك بالمعاملة بالأوتوكلاف أو إضافة حامض الكبريتيك مع إضافة المولاس أو إضافة بعض الإنزيمات التجارية .
    ويمكن إستخدامها أيضا كفرشة بالنسبة للدواجن ثم تستخدم بعد ذلك فى تغذية الحيوانات المجترة ، كذلك أوضحت بعض الدراسات أنه يمكن تغذية الأرانب على محتويات الكرش المجففة بدلا من الدريس بنسبة تصل إلى 25 % فى حالة إرتفاع سعره أو نقصه فى السوق .
    2 - نوى المشمش : ( بدون الغلاف الخشبى(
    يعتبر غنى بالبروتين حيث إنه يحتوى على 28 % من البروتين الخام و 1 % من الألياف و 41 % من الدهن الخام و 28 % كربوهيدرات زائبة و 2 % من الرماد كما يحتوى على مادة سامة ( الأميجدالين) وقد أوضحت بعض الدراسات أن إستخدام نوى المشمش فى تغذية الأرانب يعد مصدرا جيدا للبروتين ولكنه يحتاج إلى دراسات مستقبلية لتحسين عمليات التصنيع وإبتكار طرق جديدة .
    - 3 الأزولا :
    هى نبات سرخسى صغير يعيش طافيا على سطح الماء ولايكون بمفرده حيث يرتبط بنوع من الطحالب يقوم بنوع من المعيشة التكافلية مع الأزولا ، ويعمل على تثبيت الأزوت الجوى ولذلك يحتوى على نسبة عالية من البروتين تتراوح بين 25 - 30 % من وزنها الجاف ، ويمكن إستخدام الأزولا فى علائق الدواجن بنسبة تصل إلى 20 % وأوضحت بعض الدراسات إستخدامها بنسبة تصل إلى 45 % مع معدل نمو طبيعى مثل مجموعة المقارنة ، ويمكن أن يتغذى عليها البط سواء كانت خضراء أو بعد تجفيفها وترطيبها قليلا بالماء .
    - 4 فضلات المطاعم :
    تتخلف كميات كبيرة من الفضلات فى المطاعم والفنادق وقبل إستخدامها فى علائق الدواجن يجب تجهيزها ، حيث تجفف وتطحن ونجد أن هذه الفضلات تختلف قيمتها الغذائية لذلك يجب تحليلها قبل إضافتها إلى علائق الدواجن ، ويمكن إستخدامها فى صورتها الطازجة فى مزارع الدواجن الصغيرة أو للطيور التى تربى فى المنازل على أن تقدم وتخلط مع مجروش الذرة وفول الصويا مع إضافة مصادر الكالسيوم والفوسفور والفيتامينات ويجب عدم تخزينها لأنها لو خزنت ليوم أو أكثر تؤدى إلى حدوث تخمرات ونموات بكتيرية وفطرية وتصبح غير صالحة لتغذية الطيور .
    ويراعى عدم تلوث مواد العلف بالمواد الضارة والجدول رقم ( 1 ) يوضح الحدود القصوى للتلوث بالمواد الضارة للأعلاف والمواد الخام . والجدول رقم ( 1 )
    ) خامسا ) مصادر الدهون :
    يستعمل الدهن الحيوانى أو الدهون الصناعية ( الزيوت النباتية المهدرجة ) فى علائق التسمين بنسبة تتراوح بين 3 - 5 % ويستعمل فى مصانع العلف التى تصنع العليقة على هيئة مكعبات حيث يعمل على تماسك العليقة ويجب إضافة مضاد التأكسد مثل السنتكوين وذلك للحد من سرعة تزنخها ..
    ويمكن إستخدام دهن الدواجن وبذور فول الصويا المعاملة بالبثق ( كاملة الدهن ) - بذور عباد الشمس - بذور اللفت ( الشلجم ) ويلاحظ عدم تخزين العلائق المحتوية على نسبة عالية من الدهون إلى أكثر من أسبوع أو أسبوعين على الأكثر لمنع حدوث تزنخ أو فساد الدهون والفيتامينات الذائبة فيها .
    ويجب ملاحظة أن هناك صعوبة فى خلط الدهون فى العليقة نظرا لتكتل العلف وتماسكه وعدم توزيعه بإنتظام لذلك يجب أن يكون فى صورة سائلة .
    )سادسا ) المصادر الطبيعية للفيتامينات :
    - 1مخلفات مصانع البيرة :
    يتخلف عن صناعة البيرة بعد تخمير وترشيح الشعير بعض المواد الصالحة لتغذية الدواجن منها جذيرات الشعير ويمكن إستعمالها طازجا أو بعد تجفيفها وطبخها ، وتستعمل كمصدر للبروتين كما أنها غنية بالفيتامينات مثل فيتامين ب المركب وتضاف بنسبة تصل إلى 10 % للعليقة ، كذلك يعتبر تفل البيرة مصدرا للبروتين ومجموعة فيتامين ب المركب ، أما خميرة البيرة الجافة فهى تحتوى على حوالى 50 % من البروتين وهى مصدر مرتفع لفيتامين ب المركب ويمكن أن تضاف العليقة بنسبة 2 - 3 % وذلك لطعمها المر ولزيادة تركيز الأحماض النووية بها .
    2 - العسل الأسود ( المولاس ) :
    أحد مخلفات صناعة السكر ويحتوى على سكر بنسبة 50 % وهو غنى بالأملاح المعدنية ويحتوى على 3 - 4 % بوتاسيوم ، ويدخل فى صناعة علف الدواجن عند عمل المكعبات كما أنه قد يضاف إلى العليقة بنسبة 1 – 3 % وذلك لحث الطيور على إستهلاك العلف لتغيير مذاقه ،ويحتوى على النياسين وحامض البانتوثينيك والكولين
    (سابعا ) مصادر الأملاح المعدنية :
    من أهم المعادن التى تحتاجها الدواجن فى علائقها الكالسيوم - الفوسفور - الصوديوم - المنجنيز - الزنك - النحاس - السيلينيوم - الكوبلت - الحديد - اليود .
    ومن أهم مصادر الكالسيوم والفوسفور فى علائق الدواجن :
    - 1مسحوق العظم :
    يحتوى على 85 - 90 % فوسفات كالسيوم و 1 - 2 % فوسفات ماغنسيوم ونسبة الكالسيوم 25 - 30 % والفوسفور 10 - 15 % ويعتبر مصدرا جيدا للكالسيوم والفوسفور .
    - 2 مسحوق الصدف:
    يحتوى على الكالسيوم بنسبة عالية حوالى 38 % ويزداد الإحتياج إليه فى تغذية الدجاج المنتج للبيض .
    - 3مسحوق الحجر الجيرى:
    أرخص مصادر الكالسيوم المتوفرة ويحتوى على حوالى 37 % كالسيوم .
    - 4فوسفات ثنائى الكالسيوم:
    يصنع بمعاملة كيماوية باستخدام حمض الفسفوريك مع كربونات الكالسيوم ويحتوى الناتج على 21 - 24 % كالسيوم و 18 -19 % من الفوسفور.
    - 5الصخور الفوسفورية الخالية من الفلورين :
    وتحتوى على حوالى 20 - 22 % كالسيوم ، 15 - 16 % فوسفور .
    6 - ملح الطعام : Salt كلوريد الصوديوم Sodium Chloride
    معظم المصادر النباتية المستخدمة فى علائق الدواجن يكون محتواها منخفض من الصوديوم والكلوريد ولذلك يجب أن يضاف الصوديوم والكلوريد فى صورة ملح الطعام بمستوى 0.3 - 0.5 % من العليقة بحيث تكون نسبة الصوديوم فى العليقة حوالى 0.18 % ولاتزيد نسبة الكلوريد بالعليقة عن 0.22 % .
    مخلوط الأملاح المعدنية :
    يحتاج الطائر إلى باقى الأملاح المعدنية بكميات ضئيلة لذلك تقوم الشركات بإنتاج مخاليط من الأملاح المعدنية بالنسب التى توفر الإحتياجات المطلوبة من هذه الأملاح وهى المنجنيز - الزنك - النحاس - الحديد - السيلينيوم - الكوبالت - اليود ، وطبقا للقرار الوزارى رقم 1498 لسنة 1996 والذى ينظم صناعة وتداول الأعلاف والإضافات الخاصة بالدواجن والماشية يجب أن يضيف المخلوط المركز للمعادن إلى كل كيلو جرام من العلف النهائى للدواجن مالايقل عن :
    الفيتامينات :
    تحضر صناعياً بتركيز مرتفع لتقدم للطيور على هيئة مساحيق تخلط بالعليقة لتغطى احتياجات الطيور من هذه الفيتامينات وتكون فى صورة قابلة للإستفادة منها وطبقاً للقرار الوزارى يجب أن يضيف مركز الفيتامينات إلى كل كيلو جرام من العلف النهائى للدواجن مالا يقل عن :
    ملحوظة :
    لحماية الإضافات الغذائية من الفقد أثناء التصنيع يجب أن يراعى عدم تعرض مخلوط الإضافات للتيارات الهوائية عند مروره من الخلاط إلى خط التعبئة ، كما يلاحظ أن تكون بعض السلالات الحديثة من الدواجن ذات احتياجات أعلى مما هو مذكور فى القرار الوزارى ويجب مراعاة أن تعطى كل سلالة احتياجاتها الخاصة بها من الفيتامينات والأملاح المعدنية للحصول على أعلى معدل أداء إنتاجى .
    لابد من معرفة الغرض من الانتاج لتوطيف المواد من خلال تقسيم المواد الغذائية
    تقسيم العناصر الغذائية
    العناصر الغذائية في الطبيعة حوالي 90 عنصرا و تنقسم إلي عناصر كبري و صغري . من العناصر الكبرى الضرورية لحياة الحيوان :- الكالسيوم – الفوسفور – الصوديوم – البوتاسيوم – الماغنسيوم – الكبريت .
    أما العناصر الصغرى الضرورية فهي :- الحديد – الزنك – النحاس – المنجنيز – الكوبلت – اليود – السيلينيوم .
    الاحتياجات من العناصر الغذائية :
    تتأثر بالعوامل التالية :
    1. السلالة .
    2. العمر.
    3. الجنس.
    4. طبيعة و معدلات الإنتاج.
    5. مستوي و صورة العنصر المقدم.
    6. المناخ و العوامل البيئية المختلفة.
    7. النشاط الهرموني و الأنشطة الفسيولوجية للحيوان.
    8. التوازن بين العناصر المعدنية.
    أعراض نقص العناصر المعدنية :
    نقص أي عنصر من العناصر الضرورية يكون له تأثير عسكيا علي صحة و إنتاجية الحيوان حيث أن أهم أعراض نقص العناصر المعدنية بصفة عامة هي :-
    1. ضعف و فساد الشهية .
    2. انخفاض النمو .
    3. حدوث خلل في نمو الشعر والجلد.
    4. ضعف الشكل الخارجي للحيوان.
    5. خلل في نمو و تكوين العظام.
    6. حمي اللبن.
    7. العقم.
    مواد العلف الخام المستخدمة فى إنتاج الأعلاف المصنعة:
    أولاً : المواد المركزة
    هي تلك المواد التى تحتوي على كثير من الطاقة الصافية لاحتوائها على نسبة عالية من النشا أو السكر أو الدهن أو البروتين مع انخفاض محتواها من الألياف عن 18% وتحتوي على 75% TDN . وهي أما مواد مركزة فى الطاقة مثل الحبوب ونواتجها والمولاس أو مواد مركزة فى البروتين مثل الأكساب والمنتجات الحيوانية . وعامة فإن المواد المركزة تنقسم إلى مركزات نباتية ومركزات حيوانية .
    1 المركزات النباتية:
    أ‌- الحبوب والبذور
    • الحبوب (عالية النشاء المواد الكربوهيدراتية)
    1. حبوب الأذرة الصفراء.
    2. حبوب الأذرة البيضاء.
    3. حبوب الأذرة الرفيعة.
    4. حبوب الشعير.
    5. حبوب القمح ( درجة ثانية)
    • البذور (عالية البروتين)
    1. بذور الفول.
    2. بذور القطن.
    ب‌-مخلفات معاصر الزيوت
    1. كسب بذرة القطن المقشور.
    2. كسب بذرة القطن غير المقشور.
    3. كسب بذرة الكتان.
    4. كسب بذرة السمسم.
    5. كسب بذرة عباد الشمس.
    6. كسب فول الصويا.
    7. كسب الفول السودانى .
    8. كسب القرطم.
    9. كسب حبة البركة.
    10. كسب الزيتون.
    11. كسب الكانيولا.
    12. كسب جنين الأذرة.
    13. كسب جرمة الأرز.
    ت‌- مخلفات المطاحن والمضارب
    1. نخالة القمح.
    2. نخالة الأذرة.
    3. نخالة الشعير.
    4. نخالة الأرز ( رجيع الكون(
    5. جرمة الأرز.
    6. كسر الأرز.
    7. دق الفول.
    8. دق العدس.
    ث‌-المخلفات النباتية للمصانع
    1- مخلفات مصانع السكر:
    1. مولاس قصب السكر.
    2. فيناس قصب السكر.
    3. مولاس بنجر السكر.
    4. لب بنجر السكر.
    2- مخلفات مصانع النشا:
    1. جلوتين الأذرة .
    2. جنين الأذرة.
    3. قشور حبوب الأذرة.
    4. مخلفات صناعة نشا الأذرة.
    5. مخلفات صناعة نشا الأرز.
    3- مخلفات صناعة البيرة :
    1. تفل البيرة.
    2. خميرة البيرة.
    4- مخلفات مصانع تصنيع وحفظ الفاكهة والخضروات :
    1. تفل العنب.
    2. تفل البرتقال

  • المقال يعبر فقط عن رأى الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأى الموقع

تعليقات الأعضاء
على فراج فراج    20 مارس 2017
ممتاز
Amgd Mabrouk    "متدرب تبع وزارة الزراعة و فنى صيانة كمبيوترات حاليا"    09 إبريل 2017
ممتاز . الله ينور عليك و يفتح عليك أبواب الرزق و يوفقك لما يحبه و يرضاه و يوعدك بالخلف الصالح ( مريم ) .
Amgd Mabrouk    "متدرب تبع وزارة الزراعة و فنى صيانة كمبيوترات حاليا"    09 إبريل 2017
نقولوا الحفيدة مريم .... حسام سليم
Amgd Mabrouk    "متدرب تبع وزارة الزراعة و فنى صيانة كمبيوترات حاليا"    09 إبريل 2017
ما هو يا مريم يا حورية
للمشاركة وإضافة تعليقاتك وأرائك سجل دخول
أضف تعليقك

إقرأ أيضا..

» المزيد
معلومات مهمة لاى مربى تسمين.

معلومات مهمة لاى مربى تسمين.

بعض من المعلومات الحقلية البسيطة التى مارستها فى بعض المزارع الكبيرة وادت الى نتائج جيدة

عدد المشاهدات : 8871 مرة التفاصيل
ميكروفلورا الامعاء والمناعة فى الدواجن

ميكروفلورا الامعاء والمناعة فى الدواجن

اعداد أ.د/ أحمد جلال السيد
مدير مركز التعليم المفتوح جامعة عين شمس

عدد المشاهدات : 8844 مرة التفاصيل

تعرف على الادوية البشرية المستعمله لمربي الدواجن و الطيور

نبذه سريعه عن الادوية البشرية المستعمله لمربي الدواجن و الطيور

عدد المشاهدات : 32732 مرة التفاصيل
ماهى كوليرا الطيور !  واعراضها   !  وعلاجها ؟

ماهى كوليرا الطيور ! واعراضها ! وعلاجها ؟

كوليرا الطيور مرض بكتيري يسببه ميكروب الباسترلا مالتوسيدا حيث يستطيع البقاء حيا في حاله معديه لمده حوالي 3 شهور إذا تواجد في فرشه رطبه ولكن الفرشة الجافة وأشعه الشمس تقتل…

عدد المشاهدات : 6088 مرة التفاصيل

فيروس ( الأي بي ib ) فى الدواجن والسيطرة عليه

كاتب الموضوع حماده الدهشورى

عدد المشاهدات : 15101 مرة التفاصيل
تعرف على ظاهرة " الأنزفة الدموية " في الدواجن و أسبابها

تعرف على ظاهرة " الأنزفة الدموية " في الدواجن و أسبابها

اليوم نتكلم عن ظاهرة الأنزفة الدموية في صناعة الدواجن ، وهذه الظاهرة موجودة بكثرة في مزارعنا وعند قيامنا بالتشريح تجد هذه الأنزفة موجودة داخل جسم الطائر .

هناك فرق كبير…

عدد المشاهدات : 13809 مرة التفاصيل
معلومات مهمة عن صناعة تحصينات الدواجن

معلومات مهمة عن صناعة تحصينات الدواجن

طرق تعطيل وتضعيف الأحياء الدقيقة المستعملة في اللقاحات : هناك عدة طرق نختصرها في بعض نقاط

عدد المشاهدات : 1861 مرة التفاصيل
الشرح المفصل لمرض النيوكاسل وأعراضه والوقايه منه.

الشرح المفصل لمرض النيوكاسل وأعراضه والوقايه منه.

يعد النيوكاسل من الأمراض الفيروسية الوبائية السريعة الانتشار والتي تسبب خسائر فادحه للمربى حيث أن هذا الفيروس له القدرة على إحداث الإصابة بالقطيع إلى 100% وكذلك نسبه النفوق إلى 100%.

عدد المشاهدات : 103091 مرة التفاصيل
كيف نساعد كتكوت التسمين على النمو الصحي والمتسارع من أول يوم

كيف نساعد كتكوت التسمين على النمو الصحي والمتسارع من أول يوم

إلى السادة / مربي التسمين كيف نساعد كتكوت التسمين على النمو الصحي والمتسارع من أول يوم

عدد المشاهدات : 9758 مرة التفاصيل

تعريف مرض الكوكسيديا فى الدواجن و أعراضة

تعريف داء الكوكسيديا هو مرض طفيلي ينتج عن الاصابة بالاوالي من جنس الايميرية, يتصف مرض الكوكسيديا بإسهال والتهاب الأمعاء في الطيور الداجنة والتهاب الكلية في الإوز. وتصيب الايميرية الدجاج أساسا…

عدد المشاهدات : 13009 مرة التفاصيل
أضف إعلانك الآن فى وسيط موقع الدجاج
  • أضف بياناتك ليصلك كل جديد
  • البريد الألكترونى:
  • رقم الجوال:
  • ما علاقتك بالدواجن؟